قسم الوراثة

يقدم مستشارو الجينات في عيادة نسل فردا استشارات الوراثة للأشخاص المعرضين لخطر الإصابة بأمراض وراثية في أنفسهم أو في أقاربهم، أو لأي سبب آخر يحتاجون إلى الحصول على معلومات جينية عن أنفسهم وعائلاتهم.

الاستشارة الوراثية قبل الزواج

تُعد الاستشارة الوراثية واحدة من أساسيات الاستشارات قبل الزواج. تُعد هذه الاستشارة واحدة من فروع علم الجينات الهامة. تساعد هذه الاستشارة على التحكم إلى حد كبير في احتمال نقل الأمراض والاضطرابات الوراثية من الأب أو الأم إلى الأطفال.

 

خلال فترة هذه الاستشارة، يتم فحص حالة الوالدین والسجل الوراثي لهم وكذلك أفراد العائلة الآخرين، ويقوم المستشار بإنشاء شجرة جينية مخصصة للشخص المعني بالاستشارة بناءً على المعلومات التي تم جمعها حول حالة الإصابة أو عدم الإصابة بالاضطرابات الوراثية.

 

إذا واجه المستشار حالة مشبوهة، فسيشجع الوالدین على إجراء اختبارات متخصصة وسيقوم بالتحقق بشكل أدق. يزيد الزواج الأقارب من احتمالية حدوث اضطرابات وأمراض وراثية في الأطفال. لذلك يوصى بأن يقوم الأشخاص الذين ينوون الزواج الأقارب بالحضور في الوقت المناسب إلى جلسات الاستشارة الوراثية والحصول على الإرشادات لتقليل احتمالية حدوث أي ضرر محتمل.

مشاوره ژنتیک قبل ازدواج​

الاستشارة الوراثية قبل الحمل

تعرف الفترة قبل الحمل بفترة الذهب في استشارة الوراثة. خلال هذه الفترة، يتم إجراء استشارات متخصصة تشمل العديد من الطرق التشخيصية والعلاجية. نظرًا لأن الوقاية ستكون أفضل وأسهل من العلاج ، فإن إجراء الاستشارات الوراثية يؤدي إلى منع نقل أنواع مختلفة من الأمراض والاضطرابات إلى الرضیع ويجعل عملية اتخاذ القرار أسهل على المستشار والعائلات.

 

الهدف الرئيسي للاستشارة الوراثية قبل الحمل هو ضمان حمل آمن، حيث يزداد احتمال الإصابة بأمراض مثل: أنواع مختلفة من السرطانات ومشاكل الدم ومتلازمة داون وضمور العضلات ومشاكل النطق والسمع والبصر أكثر من أي فترة أخرى. لذلك، من الافضل أن تعرف جميع السيدات خلال هذه الفترة بأن استشارات الوراثة قبل الحمل ضرورية.

 

يجب الإشارة إلى أن الحمل في سن متقدمة يزيد من المخاطر والمخاطرات، لذلك يجب على السيدات اللواتي تجاوزن سن 35 عامًا القيام بالاستشارة الوراثية قبل الحمل ووضعها في قائمة أولوياتهن.

مشاوره ژنتیک قبل بارداری​

استشارة الوراثة أثناء الحمل

تساعد استشارة الوراثة أثناء الحمل العائلات على الحصول على معلومات كاملة عن حالة صحة الجنين والأم. تشتمل هذه الاستشارة على عدة اختبارات متخصصة تفحص احتمال حدوث تشوهات خلقية أو أي اضطرابات وراثية قد يجهلها الوالدان.

بعد إجراء الاختبارات المخصصة في هذه الفترة، تتم إحالة جميع النتائج والتقارير إلى الطبيب المتخصص. إذا لاحظ الطبيب المعالج وجود أي حالة مشبوهة، فسيقرر بناءً على مزيد من التحقيق حول ما إذا كان يجب الاحتفاظ بالجنين أو عدم الاحتفاظ به. إذا قرر الطبيب المعالج أن الأم أو الجنين قد يواجهان احتمالًا للمشكلات الوراثية في المستقبل، فسيصدر التصريح اللازم لإجراء إجهاض الجنين والذي يمكن تقديمه في المراجع ذات الصلة وفقًا للقوانين المعمول بها في موضوع الإجهاض الجنيني.

يجب على جميع السيدات الحوامل زيارة مراكز استشارة الوراثة بشكل مستمر خلال فترة الحمل لفحص حالتهن الصحية وحالة الجنين بشكل كامل.

مشاوره ژنتیک حین بارداری​

استشارة الإجهاض المتكرر والعقم

الإجهاض المتكرر يعني تعرض المرأة لعدة إجهاضات. تساعد استشارة الوراثة على تقليل احتمال حدوث هذا الحدث، ولذلك ينبغي أن يلجأ إلى استشاري الوراثة قبل الزواج أو خلال فترة الحمل.

يتم تقسيم عوامل الجينات للإجهاض المتكرر إلى فئتين:

مشاكل الكروموسومات:

الاختلالات والمشاكل الرئيسة في الكروموسومات يمكن أن تؤدي إلى الإجهاض المتكرر للجنين. لذلك يجب أن تكون النساء الحوامل اللواتي لديهن سجل سابق من الإجهاض المتكرر تحت المراقبة المستمرة من قبل استشاري الوراثة والطبيب المعالج عن طريق إجراء اختبار كاريوتايب (اختبار وراثي لفحص الكروموسومات).

مشاكل الجينات التخثرية:

أحد أسباب الإجهاض المتكرر لدى النساء الحوامل هو اضطراب عملية التخثر. هناك جينات مسئولة عن تنظيم وضعية التخثر في جسم المرأة الحامل. في حالة وجود مشكلة في هذه الجينات، ستتعرض عملية التخثر لاضطراب. لذلك يجب إجراء اختبارات وراثية متخصصة وفقًا لتوجيهات الطبيب المعالج.

مشاوره سقط مکرر و ناباروری​

استشارة التبرع بالبويضات والأجنة

عندما تواجه سيدة مشاكل في خصوبة البويضة الخاصة بها وتكون بطبيعة الحال عقيمة، تقوم بتلقي البويضة من سيدة أخرى مخصبة للمساعدة في عملية الحمل. يشار إلى هذه العملية العلمية بمساعدة الخصوبة أو التبرع بالبويضة. في هذه الطريقة، يقوم الطبيب المعالج بإزالة البويضة من المتبرعة ومعالجتها في المختبر ومن ثم يقوم بنقل الجنين الحاصل عن هذه الطريقة إلى رحم المتبرعة المستقبلة.

 

يجب ذكره أنه قبل بدء التبرع بالبويضات، يجب على المتبرعة استخدام الأدوية التي توقف الطمث الطبيعي تحت إشراف طبيب.

 

في التبرع بالأجنة أيضًا، يمكن للأشخاص الذين يفتقرون إلى الحيوانات المنوية أو البويضات أن يستفيدوا من قانون التبرع بالأجنة. يجب أن يكون المتبرع وكذلك المستلم للأجنة في حالة صحية جيدة وسيتم تنفيذ هذه العملية عن طريق طبيب متخصص من خلال إجراء فحوصات واختبارات متخصصة.

استشارة الجينات وغيرها من الخدمات

يمكن أن يكون التبرع بالأعضاء وإجراء جراحات مختلفة هو الحل المناسب في بعض الحالات الوراثية مثل: أنواع زراعة القلب (الهدف منها معالجة تشوهات القلب الخلقية)، أنواع زراعة نخاع العظام (الهدف منها معالجة تشوهات في تكوين الخلايا)، أنواع الشفة المشقوقة ومشاكل الأقدام الأقواسية وغيرها. تحديد هذه المشكلات وتشخيص تنفيذها أو عدمها مسؤولية استشاريي الجينات والمتخصصين في هذا المجال.

واحدة من الخدمات الهامة الأخرى المقدمة من مستشاري الجينات هي الوقاية أو منع الإصابة بالسرطان. يمكن لمستشار الجينات والطبيب المتخصص تقدير احتمال الإصابة بأنواع مختلفة من السرطان وفي حالة مواجهة هذه المشكلة، سيقوم باستخدام أنواع اختبارات متخصصة وأساليب حديثة للوقاية، وسوف يحول دون إصابة الأفراد بأمراض السرطان بشکل جید.

أنواع أمراض السرطان الشائعة أثناء الحمل هي على النحو التالي:

  • سرطان الثدي
  • سرطان عنق الرحم والمهبل
  • سرطان المبايض
  • سرطان الغدة الدرقية
موعد عبر الإنترنت
خذ دورك الآن