قسم التصوير بالموجات فوق الصوتية

فحص الشذوذات
فحص الشذوذات بالموجات فوق الصوتية هو طريقة فحص الجنين بشكل دقيق في الثلث الثاني من الحمل. باستخدام هذه الطريقة، يمكن مسح أعضاء الجنين جزئيا. أثناء فحص الشذوذات بالموجات فوق الصوتية، يتم فحص القلب والدماغ والنخاع الشوكي والكلى والبطن للجنين. من خلال هذه الطريقة يمكن تحديد 11 اضطرابا نادرا في الجنين. في هذه الظروف، لا يمكن للأم إنشاء تغيير في ظروف حملها، ولكن تتم الإجراءات العلاجية حسب الحاجة. تتم عملية الفحص هذه في بيئة مظلمة للحصول على صور الأبيض والأسود بجودة عالية. من خلال إجراء هذه الطريقة، لا يشكل أي خطر على الأم أو الجنين، وقد يكون هناك القليل من الضغط على بطن الأم.
تخطيط الصدى الدوبلري
هذه الطريقة المعروفة أيضا بتخطيط الصدى الملون تقدم عملية المراجعة بشكل أكثر دقة. يتم إجراء هذا المسح بدون حاجة إلى الأشعة أو حقن مادة خاصة لجسم الأم. ينتج إشعاع الموجات الصوتية على أنسجة الجسم وانعكاسها أخيرًا صورًا ملونة. تستخدم هذه الأنواع من الصور على نطاق واسع في فحص الأوعية الدموية للجنين. يعد هذا المسح الطريقة الرئيسية لتشخيص مرض تجلط الأوردة العميقة. بشكل عام، يمكن القول بأن هذه الطريقة تعتبر تدفق الدم في جميع الأجزاء. إذا كان مسار الدم في جزء قليلا أو متوقفا فإنه يمكن تحديده. كما يمكن تحديد الرقة أو الانتفاخ في جزء من الوريد وهو ما يسمى تمدد الأوعية الدموية. في الظروف التي تشعر الأم بالتعب أو خضعت أخير للإجراءات العلاجية للقلب والأوعية الدموية، فيصف الطبيب طريقة التصوير الملون هذه.
الموجات فوق الصوتية العامة
لإجراء هذه الطريقة، تستخدم الموجات الصوتية عالية التردد. النوع العام من هذا التصوير غير مؤلم وخالٍ من المخاطر، ويُستخدم من أجل تشخيص الأمراض المحتملة. في هذه الطريقة، مسبار صغير، وهو في الواقع محول، يكون مسؤولا عن إنتاج واستقبال انعكاس الموجات. اختلاف الهيكل في أنسجة الجسم، يؤدي أخير إلى إنشاء صور على جهاز كمبيوتر مع موجات منعكسة. في هذا التصوير، لا تُستخدم الموجات عالية الطاقة مثل الأشعة السينية. يعد هذا الحل من الاختبارات غير الغازية في الطب والذي يُستخدم من أجل تشخيص الأمراض وعلاجها. في المسح العام هذا، يتم تشكيل الصور بالفور من الموجات الصوتية المنعكسة. تسبب هذه الآلية استخدام هذه الطريقة لفحص هيكل الأعضاء الداخلية وحركتها.
الموجات فوق الصوتية للحمل المتعدد
قد تظهر الطرق الشائعة للموجات فوق الصوتية نتائج حول وجود أجنة متعددة. أفضل وقت لتشخيص الحمل المتعدد هو إجراء هذه الطريقة في الأسبوع العاشر من الحمل. إذا كان الحمل المتعدد بعدد كثير من الأجنة، قد يترافق الكشف الدقيق عن عددهم حتى في الثلث الثالث من الحمل مع الخطأ. يمكن استخدام التصوير فوق الصوتي للمهبل والبطن للحمل المتعدد للتشخيص الدقيق. بالإضافة إلى طريقة التصوير هذه، العلامات السريرية التي تساعد في تشخيص الحمل المتعدد هي: • زيادة مفرطة لوزن الأم أثناء الحمل • سماع صوت أكثر من قلب واحد • زيادة مفرطة لحجم الرحم مقارنة لعمر حمل الأم • معلومات ناتجة عن جميع أنواع فحوصات بالموجات فوق الصوتية السابقة • رؤية حركات متزامنة للجنين في أجزاء مختلفة من البطن
تخطيط صدى DV-TR- NB-NT
يستخدم تخطيط الصدى هذا لفحص الوراثة والكروموسوم. لهذا الحل دور هام في تشخيص تشوهات الجنين، ويتم إجراؤه في الثلث الأول من الحمل. يتم إجراء تخطيط صدى NT عن طريق البطن أو المهبل، ويتم الحصول على نفس النتائج في كلتا الطريقتين. في 95 بالمئة من الحالات، يتم إجراء تخطيط صدى NT عن طريق البطن ونادرا ما يتم إجراؤه عن طريق المهبل. الآلية الرئيسية لهذه الطريقة هي فحص كمية السائل خلف عنق الجنين. إذا تم الكشف عن شذوذ في الجنين بعد إجراء هذه الطريقة، يمكن إجراء الإجهاض بمضاعفات أقل.
الموجات فوق الصوتية ثلاثية ورباعية الأبعاد
هناك العديد من الطرق لإجراء التصوير بالموجات فوق الصوتية، وأحدها هو الموجات فوق الصوتية ثلاثية الأبعاد. لا تختلف هذه الطريقة كثيرا مع الموجات فوق الصوتية العامة، إلا تكون الصور الناتجة عنها بصورة ثلاثية الأبعاد. ويمكن استخدامها لرؤية صور أكثر وضوحا من الجنين. يكون الأسبوع الـ26 إلى الـ30 أفضل موعد لإجراء الموجات فوق الصوتية ثلاثية الأبعاد. في الأوقات التي تسبق الأسبوع الـ26، يوجد أقل دهون في منطقة الوجه؛ لذلك، الصور الناتجة لا تحتوي على وضوح كبير لوجه الجنين. في التصوير الموجات فوق الصوتية رباعية الأبعاد يمكن فحص الحركات الخفيفة للجنين مثل فتح وإغلاق الفم والعينين. يمكن تشخيص الاضطرابات التشريحية للجنين بهذه الطريقة.
موعد عبر الإنترنت
خذ دورك الآن